دخول الموقع   مستخدم جديد
 * مشاريع مدرسية * مشروع البيئة One envirnment one worlds * حرق الغابات والتشجير Wednesday, July 23, 2014
  القائمة الرئيسية 
  قائمة الفعاليات 
  قائمة الخدمات  

حرق الغابات والتشجير

وأثارهما على البيئة
 

يسهم حرق الغابات إلى  انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري في العالم.

أدى حرق الغابات إلى خلل بتوازن ثاني أكسيد الكربون بطريقتين: 

الطريقة الأولى : ينطلق عن حرق الغابات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي .

الطريقة الثانية : يقل عدد الأشجار التي يمكنها امتصاص ثاني أكسيد الكربون عن طريقة عملية البناء الضوئي.

كما تتزايد أيضا إزالة الغابات نتيجة لقطع الأشجار من اجل الحصول على الأخشاب ولا يؤدي ذلك إلى زيادة ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي نظرا لعدم حرق الأشجار إلا إن بالوعة ثاني أكسيد الكربون التي يوفرها غطاء الغابات تتقلص .

ما النتيجة من حرق الغابات ؟

يساهم النشاط البشري بشكل كبير في زيادة كمية ثاني أكسيد الكربون الموجود في الغلاف الجوي .

يعتبر التشجير عاملا رئيسيا في تجميل المدن ويعتبر عاملا مهما في تنظيف الجو من احد العناصر الأساسية

التي تلوث الجو وهو ثاني أكسيد الكربون ولذالك فأن المهندسين والمعمرين في تنسيق  المواقع يهتمون بدراسة التشجير حول مواقف السيارات وذلك لعدة فوائد منها :

1-            تخفيف حده التلوث في تلك المواقع

2-            تجميل المنظر

3-            تنظيم الرطوبة

4-            تخفيف الضوضاء وحركة المرور

5-            إيجاد الظلال

لذلك نعمل على زيادة الرقعة الخضرة من مسطحات خضراء و أشجار و زيادة الحدائق العامة و المنتزهات وسط المدن.
 
مقالة الطالبة :إيمان عليان الصف الثامن (جـ)
 

2004 جميع الحقوق محفوظة لإديو ويب(لكل طالبة في مدرسة شعفاط)